تجدد “الاغتيالات” في بنغازي

LIBYA-UNREST-BENGHAZI

يافع نيوز – سكاي نيوز

تجددت أعمال القتل والاغتيال في بنغازي شرقي ليبيا، الخميس والجمعة، قتل على إثرها 11 شخصا، بينما نجا 3 آخرون، في المدينة التي تشهد انفلاتا أمنيا منذ إطاحة نظام العقيد الراحل معمر القذافي.

وقال مصدر أمني إن مسلحين مجهولين اغتالوا الداعية الإسلامي المعروف، الشيخ نبيل ساطي، مساء الخميس أمام مسجد قيس بن عمر في منطقة سيدي يونس وسط المدينة، بعد إمامته المصلين في صلاة العشاء.

والشيخ ساطي (37 عاما) كان يشغل صفة رئيس قسم الشؤون الثقافية والدعوية بفرع وزارة الأوقاف الليبية في مدينة بنغازي، وكان خطيبا وإماما ومحفظا للقرآن الكريم في المسجد الذي قتل به.

وأضاف المصدر الأمني أن مهاجمي ساطي اتجهوا بعد فرارهم نحو منطقة حي السلام، واغتالوا المواطن حسين فضل العبيدي، من دون أن يحدد انتماءه السياسي.

وأشار إلى أن “مسلحين آخرين قتلوا ليل الخميس – الجمعة المواطن أحمد الحسوني أمام بيته في منطقة راس عبيدة وسط المدينة”، بدون أن يحدد الجهة التي ينتمي إليها أيضا، لكنه تبين عقب ذلك أنه يدير مقهى صغيرا في المنطقة نفسها.

والخميس أيضا قتل في ساعات مبكرة العقيد المتقاعد من الشرطة الليبية مسعود العبد العريبي، نتيجة استهدافه من قبل مسلحين أمام مزرعته في منطقة أم مبروكة جنوب غرب مدينة بنغازي، وفق المصدر.

في سياق متصل لقي مواطن مصري يدعى عادل إسحق شعبان حتفه، عندما هاجمه مسلحون مجهولون داخل محل للخياطة يعمل فيه في وسط بنغازي، وقال شهود إن شعبان كان يعمل حائكا منذ نحو 20 عاما في ليبيا.

ونجا المواطن زهير رمضان بوشويقير من الموت، بعد أن انفجرت عبوة ناسفة الصقت أسفل سيارته عقب نزوله منها بلحظات لزيارة والده المريض في المشفى.

كما نجت ضابطة في الجيش برتبة عقيد من الموت، وأصيب بجروح بالغة نتيجة استهدافها من قبل مسلحين صباح الجمعة في منطقة الحدائق وسط مدينة بنغازي.

ونجا أيضا الإعلامي وسيم بودبوس الذي عمل في وقت سابق في تلفزيون “ليبيا أولا” الموالي لـ”الجيش الوطني الليبي”، من محاولة لاغتياله خلال تجوله في مدينة بنغازي الجمعة.

ومساء الجمعة أيضا قتل ضابطا جيش، أحدهما برتبة عقيد في الدفاع الجوي والآخر يعمل ضابطا للرواتب في فرع الحسابات العسكرية لمناطق شرق ليبيا.

وقال مصدر عسكري إن “مسلحين قتلوا العقيد في الدفاع الجوي فتحي عبدالسلام المسلاتي بالرصاص خلال تجوله في منطقة الكيش وسط مدينة بنغازي، كما قتلوا ضابط الصف توفيق سالم العقوري عقب عودته من شرق بنغازي حيث كان ينقل مرتبات في منطقة توكرة (70 كلم شرق)”.

وأشار إلى أن “مسلحين مجهولين آخرين اغتالوا مساء الجمعة العقيد الطيار محمد عبد الله المشيطي بوابل من الرصاص وسط مدينة بنغازي”.

وفي سياق متصل، عثر مساء الجمعة على جثة أحد أفراد الشرطة في مديرية أمن بنغازي داخل سيارته، في منطقة الكويفية شرقي بنغازي، بعد أن فارق الحياة نتيجة لتلقيه عدة رصاصات في أنحاء متفرقة من الجسد، وفقا لما أفاد المصدر ذاته.

كما اغتال مسلحون مجهولون مساء الجمعة أحد الإسلاميين من ذوي التوجه السلفي المعتدل، في منطقة حي السلام، وهو الشيخ عبد السلام المسماري بعد أن أطلقوا عليه وابلا من الرصاص.

كما فارق الحياة متأثرا بجروحه أحد السلفيين المعتدلين، ويدعى الشيخ محمد خليفة قصيل بعد أن كان تلقى عدة رصاصات قبل أيام، بحسب مصدر طبي.

واغتال مسلحون مجهولون ليل الأربعاء الخميس، في مدينة بنغازي شرق ليبيا، الرئيس السابق لركن السلاح الجوي في رئاسة الأركان العامة للجيش، أحمد حبيب المسماري.

وتزايدت وتيرة عمليات الاغتيال في مدينة بنغازي على مدى الأيام الماضية بعد أن توقفت لأسابيع نتيجة للمعارك بين قوات “الجيش الوطني الليبي”، ومجلس شورى ثوار بنغازي الذي اعتبره مجلس النواب المنتخب حديثا جماعة إرهابية.

الوسوم

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: