الضالع تنتفض.. تصعيدا لاقتلاع الفساد وبناء الدولة الجنوبية

يافع نيوز – الضالع – تقرير:

خرجت صباح اليوم السبت  في محافظة الضالع مسيرة جماهيرية حاشدة جابت شوارع المدينة رافعة الشعارات ومرددة للهتافات الداعية الى اقالة حكومة بن دغر الفاسدة ومؤيدة للحسم العسكري من قبل قوات المقاومة الجنوبية وبسط سيطرتها على العاصمة عدن وبناء مؤسسات الدولة الجنوبية.

والقيت في الفعالية التي دعت لها النقابات العمالية ومنظمات المجتمع المدني عدد من الكلمات والقصائد الشعرية المعبرة التي لاقت حماس واستحسان الجماهير.

حيث القيت كلمة عن اللجنة التحضيرية وكلمة عن نقابة الاطباء والصيادلة الجنوبيين القاها الدكتور فضل الربوعي واكدت هذه الكلمات على مضيها في التصعيد الشعبي الى جانب شعب الجنوب حتى اقتلاع حكومة بن دغر الفاسدة.

وفي نهاية المهرجان القى الاستاذ نبيل علي شايف بيان النقابات العمالية ومنظمات المجتمع المدني… والذي اكد من خلاله الادانة الشديدة للتصرفات غير المسؤولة لحكومة بن دغر التي ارادت من خلالها جر الشعب في الجنوب الى الفتنة والاقتتال وكذالك ممارساتها الممنهجة التي ارادت من خلالها تركيع الشعب من خلال ممارساتها لمختلف اوجه الفساد… الامر الذي ادى الى خروج الشعب لوقفه واجتثاثه.

وشكر البيان قوات المقاومة الجنوبية لتدخلها السريع والحاسم ووقف اراقة الدماء التي كان مخطط لها وفرضها للامن والاستقرار وكذا حفظها المواثيق الشراكة مع دول التحالف العربي واستجابتها لداعي التهدئة ودرأ الفتنة والتعاطي الايجابي معه.

كما قدر البيان تقديرا عاليا الموقف الوطني المشرف لجنود قوات الحماية الرئاسية الذين انحازوا الى شعبهم ووطنهم رافضين الاوامر الداعية لازهاق ارواح اخوانهم الجنوبيين… وكذا استشعار ابناء الجنوب للمسؤولية الوطنية تجاه الاجندة الايرانية في زرع الفتن وزعزعة الامن والاستقرار والسلم المجتمعي وخلخلة الاقتصاد وتعذيب المواطنين في المحافظات المحررة.

وطالب البيان الرئيس هادي بإعتباره الرئيس الشرعي وكذلك دول التحالف العربي الى القيام بمسؤلياتهم تجاه شعب الجنوب الاعزل وحمايته حتى تحقيق كامل اهدافه المتمثلة بإقتلاع حكومة بن دغر الفاسدة وبناء مؤسسات الدولة على طريق استعادة دولة الجنوب كاملة السيادة.

وفي ختام المسيرة الجماهيرية القى العميد عبدالله مهدي سعيد رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بالضالع كلمة شكر من خلالها جماهير الضالع الوفية التي بادرت لتلبية الدعوة التي وجهتها الاتحادات العمالية والنقابية ومنظمات المجتمع المدني في المحافظة وتوافدت اليها من كل حدب وصوب وهو ما اعاد الى الاذهان الحشود الجماهيرية الشعبية الكبيرة في مسيرات الغضب الثوري.. واشار العميد مهدي الى ان هذه الفعالية قد نقلت اربع رسائل من خلال نجاحها..

الرسالة الاولى لقوات المقاومة الجنوبية وتأييدها المطلق ووقوفها الى جانب ما قامت به من خطوات حاسمة حمت من خلالها المتظاهرين سلميا في عدن وبسطت سيطرتها الكاملة على العاصمة عدن وامنتها وانهت احلام قوى الظلام والاحتلال اليمني وقوى فساد حكومة الشرعية.

والرسالة الثانية وجهت الى قوات الاحتلال اليمني وان شعب الجنوب عازم على مواصلة تصديه لكل اساليبهم وانه لهم بالمرصاد ولادواتهم حتى استعادة الدولة الجنوبية.

والرسالة الثالثة موجهه لدول التحالف العربي ان شعب الجنوب ومقاومته الباسلة الشريفة سيكون الى جانب التحالف العربي وشريك اساسي وقوي حتى القضاء على المشروع الفارسي الايراني واجتثاث كافة مخططاته بشكل نهائي وبالمقابل العمل على بناء مؤسسات الدولة الجنوبية المدنية والعسكرية السيطرة على كامل الارض الجنوبية واستعادة دولة الجنوب كاملة السيادة.

والرسالة الرابعة موجهة الى المجتمع الدولي بأن شعب الجنوب ماضي في طريقه ولن يعيقه شيئ حتى استعادة دولته وتحقيق تطلعاته ليكون جزء لا يتجزأ من المنظومة الدولية وشريك اساسي في استقرار المنطقة ومكافحة الارهاب وعامل مهم في السلم العالمي والدولي.

————————-

رئيس الدائرة الاعلامية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي محافظة الضالع

مقالات ذات صلة

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock