لجنة الطيران الروسية تعلن عن سبب محتمل لتحطم الطائرة “أن-148”


يافع نيوز – RT.

أعلنت اللجنة الحكومية المشتركة للطيران في روسيا، أن أحد الأسباب المحتملة لتحطم الطائرة “أن-148” الأحد الماضي، كان تشويه بيانات سرعة الرحلة جراء طبقة جليدية غطت أجهزة الاستشعار.
وقالت اللجنة، في بيان صدر اليوم الثلاثاء، إن “التحليل الأولي للمعلومات المسجلة (في أحد الصندوقين الأسودين والخاصة بمعايير تحليق الطائرة) وكذلك تحليل السوابق المشابهة، يتيحان الترجيح أن عاملا محتملا تسبب بتطور الحالة غير العادية أثناء الرحلة، هو ظهور البيانات غير الصحيحة بشأن سرعة التحليق، ما أدى إلى تكوين طبقة جليدية على أنابيب قياس الضغط الجوي، بسبب عدم تشغيل نظم التدفئة”.

وأوضح البيان أنه طوال مدة الرحلة التي انتهت بسقوط الطائرة، كانت تدفئة جميع أنابيب (عددها ثلاثة) استشعار الضغط الجوي في حالة مغلقة، أما بقية الرحلات عدا الأخيرة، المسجلة في صندوق معايير التحليق وعددها 15، فقد تم تشغيل أنابيب قياس الضغط الجوي في مرحلة التحضير للإقلاع، بحسب البيان.

وأضافت اللجنة أن التحليق الأخير للطائرة “أن-148” بدأ قرابة الساعة 11:21 وأخذت الحالة غير العادية في التطور بعد نحو دقيقتين و30 ثانية من انطلاق الطائرة، على ارتفاع حوالي 1300 متر وعند سرعة 465-470 كم في الساعة، بالتزامن مع ظهور تناقضات في بيانات أنبوب استشعار الضغط الجوي لدى القائد الثاني والأنبوب الاحتياطي.

وأكدت اللجنة أن العمل على تحليل المعلومات المتوفرة يستمر، بما في ذلك بغرض تحديد أسباب إغلاق نظم التدفئة لأنابيب الاستشعار.

وكان مركز العمليات الخاص بالطائرة المنكوبة أفاد سابقا بالعثور على نحو ألف وسبعمئة قطعة من الأشلاء البشرية وأكثر من 500 قطعة من حطام الطائرة التي تناثرت على مساحة تتجاوز 40 هكتارا.

وأسفرت الكارثة عن مقتل 71 شخصا كانوا على متن الطائرة، بما في ذلك 65 راكبا و6 أفراد الطاقم. 

مقالات ذات صلة

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock