الرئيس هادي نواجه أزمات مفتعلة وممنهجة لتعذيب المواطن بالانقطاعات الكهربائية

يافع نيوز – خاص

اقر الرئيس عبدربه منصور هادي بوجود أزمة مفتعلة في قطاع الكهرباء تهدف الى تعذيب المواطنين من خلال الانقطاعات المستمرة .

وخلال اجتماع له مع القيادات التنفيذية المسؤولة عن قطاع الكهرباء في طار العاصمة عدن شدد  الرئيس على أهمية قطاع الكهرباء باعتباره من أولويات الخدمات الخمس التي يتم التأكيد عليها مراراً وتكراراً لارتباطها بحياة ومعيشة الناس اليومية والمتمثلة في الكهرباء والمياه والصحة والتعليم والطرقا.ت

وقال : “تدركون جيداً الظروف والصعوبات التي يمر بها الوطن في ظل الحرب والمعاناة وتزايد الالتزامات والاحتياجات اليومية، ورغم كل ذلك سخرنا كل المتاح لتأمين خدمة الكهرباء لمصلحة المواطن الذي لا غنى له عنها والتي واجهت جملة من الصعوبات والازمات المفتعلة والممنهجة لتعذيب المواطن بالانقطاعات المتكررة والعبث بالخطوط العامة والتخريب المتعمد للمحطات والمحولات وكذلك اتساع الثقب الأسود للوقود في عمل تخريبي ممنهج دون وازع من دين او ضمير”.

وأضاف “لقد أضحت الكهرباء بمثابة احدى الجبهات التي أخذت منا الوقت والجهد لنواجه العابثين بها وبحياة المواطن ومعيشته واستقراره”..كاشفاً عن مشروع استراتيجي جديد لكهرباء عدن سيعلن عن تفاصيله لاحقاً.

وعبرا نائب وزير الكهرباء والوكلاء ومدير كهرباء عدن ومدراء المحطات والمسؤولين ذات الاختصاص بقطاع الكهرباء عن سرورهم بهذا اللقاء مع   الرئيس الذي يؤكد على اهتمامه بهذا القطاع وايلاءه اهتمامه ومتابعته الخاصة لارتباطه بحياة الناس..واضعين امام فخامته صورة موجزة لواقع مهامهم والتحديات والصعوبات التي يواجهونها.

وثمنوا دعم الدولة لقطاع الكهرباء لتحقيق الاستقرار المنشود..لافتين الى عدد من الإجراءات التي سيكون لها الأثر الايجابي على تعزيز التوليد ومتابعة الاستحقاقات ووقف الربط العشوائي وغيرها من الخطوات الفاعلة..مشيرين الى ان الطاقة الفعلية الحالية بعدن تصل الى 300 ميجا ،منها 135 ميجا من الطاقة المشتراه.

واشاروا الى ان العمل جار بوتيرة متصاعدة لرفع القدرة القصوى من خلال استكمال مشروع تجهيز محطة الحسوة لادخال نحو50 ميجا إضافية.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: