عشرة أيام في المهرة

كتب/علي محسن الحسني

خلال مهمة عمل في مدينة الغيضة عاصمة محافظة المهرة جمعت مشاهدات كثيرة في هذه المدينة التي همشت من قبل النظام السابق وكان اسمها مرتبط بالتهريب و… ما لاحظته في المهرة حاليا تناغم كبير بين شرائح المجتمع والسلطة المحلية وقبل هذا التناغم مالمسته من تناغم كبير بين قيادات السلطة المحلية بمحافظة المهرة حيث التوجه الكبير نحو البناء والحفاظ على الانسان وكرامته فوق كل الاعتبارات .

في المهرة يارجال محافظ يُدعى الشيخ راجح باكريت جلسنا معه في جلسة ليست بالطويله لكنني شعرت أننا مع رجل بحجم الوطن تفكير لأبعد الحدود كل همه نهضة المهرة وتعافيها وجعل منها نموذجا للسلام في اليمن عامة كرس جهوده في إعادة البنية التحتية للمحافظة وطبع الحياة في كل نواحيها سعى لاعادة المؤسسات الحكومية وترميمها وتشغيلها لخدمة المحافظة والمواطن .

اهتم بالشباب واعطى للشباب اهتماما خاصا من خلال اهتمامه بالمبدعين واللاعبين حيث يسعى حاليا لاصلاح ملاعب المحافظة التي من أهمها ملعب الشيهد مخبال الذي يجري العمل على بناءه وتعشيبه بنفقة السلطة المحليه ويسعى حاليا لعمل 12 ملعب لأندية المحافظة  .

الشيخ راجح باكريت ولأنه من شريحة الشباب فهو يتطلع للمستقبل بكل شغف يسعى لاستعادة مكانة المحافظة في كل المجالات رغم المعوقات التي تواجهه الا أنه وبكل عزم وحزم يقود سفينته لترسوا على ميناء سيخلده التاريخ وتتذكره الاجيال من بين أهم المعوقات التي أعاقة مشروع البناء والتنمية التي يقودها هذا الرجل إعصار لبان الذي دمر البنية التحتية للمحافظة .

وبالرغم من تدمير الاعصار للبنية التحتية للمحافظة الا أنها استعادة عافيتها في أيام قلائل حيث استضافة المحافظة لمهرجان المهرة الدولي الاول للشطرنج الذي حضره أكثر من 200 مشارك من مختلف محافظات الجمهورية وخمس دول عربية شهد الجميع له بمستوى التنظيم والاعداد .

في المهرجان الدولي الأول للشطرنج الذي أقيم برعاية الرئيس عبدربه منصور هادي راعي الشباب الاول ودعم  وزير الشباب والرياضة نايف البكري ومحافظ محافظة المهرة الشيخ راجح باكريت حدث عظيم في لحظة استعادة المهرة عافيتها لتنفض عنها غبار الاعصار وظلم الزمن لتقول للجميع المهرة بخير وتمضي بخطاها الثابتة نحو البناء والاستقرار والسلم الاجتماعي .

في المهرة يارجال مازالت الدولة قائمة على الرغم من مساوئها لكن تواجد الدولة  يعطي أمان وشعور بالمسئولية عكس تواجد المليشيات التي نعاني منها كثيرا في العاصمة عدن والمناطق المحررة.
مقتطفات
في المهرة شارع يدعى باب اليمن من كثرة تواجد الاخوه الشماليين الذين يتواجدون بشكل كبير جدا ومن مختلف المحافظات الشمالية كنت في مصعد الفندق الذي جلست فيه طلع معي شخص شباب ومن باب الفضول سألته من فين أنت قال أنا من صعدة قلت عجيب يالمهرة حتى الصعداويين فيك .

المحافظ الشيخ راجح باكريت من ضمن حديثه معنا كان صريحا لدرجة كبيرة وعنده رؤية استثمارية قال بالحرف المهرة بلد البزنز اللي يشتي يستثمر يجي المهرة نرحب به من اي محافظة كان ولاي جماعه ينتمي واللي يشتي سياسة وأحزاب وصراعات فليذهب حيث يجد مجال للصراعات هنا في المهرة لا صراع لامذاهب أو طوائف احنا نقبل اي مستثمر يحل في بلدنا ضيف عزيز دون ان يتدخل بالسياسة التي انهكت بلداننا العربية.

في ختام مهرجان المهرة الدولي الأول للشطرنج لفت نظري اهتمام المنظمين بالنشيد الوطني حيث قام الحاضرون للسلام الوطني ورفعت صور الرئيس عبدربه منصور هادي في كل نواحي القاعه .
طبعا هذه مشاهدات تذكرتها في لحظة وداعي للمهرة التي لمست فيها بلد يسعى للنهوض والحياة من جديد بقيادة شابه وتناغم كبير بين أعضائها.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: