بسبب ملابسها “الفاضحة”.. طرد صحفية من البرلمان الأسترالي

 

يافع نيوز / وكالات

 

اشتكت الصحفية الأسترالية باتريشيا كارفيلاس، من أنه طُلب منها أن تترك مؤتمرًا صحفيًا في البرلمان؛ بسبب ارتداء ملابس فاضحة، حسب اعتقاد منظمي الفعالية.

وقالت الصحفية في تغريدة على تويتر: “لقد طردوني لتوهم من جلسة ساعة الحكومة في برلمان أستراليا؛ لأن البعض اعتبر أن الكثير من أجزاء جسمي عارية.. هذا جنون”.

وأثار الموضوع، امتعاض وغضب نشطاء أستراليين، اعتبروا أنه تهديد للحرية، حيث اعتبروا أن ملابس الصحفية، “لا يوجد فيها أي شيء مثير للجدل”.

 

وكتب النائب السابق في البرلمان كريغ إيمرسون: “فعلًا الأمر بلغ حد السخافة.. والمقصود ليس ملابسك بل القواعد المتبعة”.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: