اشتداد خلافات المصالح بين هادي ونائبه ومعين عبدالملك.. وهذا هو السبب؟
شارك الخبر

 

يافع نيوز – متابعات:

كشفت مصادر عن خلافات جديدة نشبت بين الرئاسة اليمنية وحكومتها حول مصالح ونفوذ القرار داخل الشرعية اليمنية.

واكدت المصادر ان الخلافات هذه المرة نشبت الرئيس هادي ونائبه علي محسن الاحمر من جهة وبين معين عبدالملك رئيس الحكومة من جهة اخرى.

وقالت المصادر ان رئيس الحكومة معين عبدالملك وجه رسالة للرئيس هادي يطلب منه الموافقة على تقليص رواتب الوزراء السابقين إلى 50% وتقليص ٣٠% من مرتبات أعضاء مجلس الشورئ والوكلاء ونواب الوزراء والذين يبلغ عددهم ما يزيد عن 2500 شخص ولا يزالوا يتسلمون مرتبات ضخمة وبالدولار الامريكي مما يزيد من استمرار العجز المالي.

وكشفت المصادر ان مذكرة معين للرئاسة استثنت من تخفيض المرتبات الإعلاميين ومساعدي الرئيس ونائبه ومساعدي رئيس الوزراء والاحتفاظ برواتب معين وعلي محسن وهادي على ماهي عليه.

ووفق المصادر فقد رفض هادي ونائبه مذكرة معين وقام بابلاغ  بعض الوزراء والمسؤولين السابقين ومن طلب معين تخفيض رواتبهم. وذلك لتأليبهم ضد معين عبدالملك. الامر الذي جعل معين يعود الى الرياض بعدما كان متواجدا في العاصمة المصرية القاهرة.

واكدت المصادر ان الرئيس اليمني هادي رفض مذكرة معين رفضا قاطعا ورد عليه بانه لا يوجد معه في تأييد شرعيته الا هؤلاء المسؤولين وهي مواقف منهم فقط تقوم على استمرارهم تسلم مرتباهم والا سينقلبوا على الشرعية من ثاني يوم اذا تم تقليص مرتباتهم.  ولهذا اكد هادي لمعين انه يرفض المساس بالرواتب.

الجدير بالذكر ان المرتبات بالدولار امريكي التي يتسلمها مسؤولي الشرعية والرئاسة ووزراء الحكومات السابقين والوكلاء والمستشاريين والاعلاميين تقدر بنصف ميزانية البلد التي تعيش حربا واوضاع اقتصادية مزرية جراء الفساد.

أخبار ذات صله
+30
°
C
H: +30°
L: +29°
Aden
الجمعة, 07 مايو
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
السبت الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس
+31° +31° +31° +30° +30° +32°
+29° +29° +29° +29° +29° +30°